عااجل . . نائب رئيس مجلس النواب يصارح الشعب ويكشف عن هذه الاسرار لاول مره .. تفاصيل مثيره

كشف عبد العزيز جباري – نائب رئيس مجلس النواب - مستشار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن الاسباب التي ساهمت في تأخر الحسم العسكري مشيرا بأن المجتمع الدولي أحد الاسباب وقال جباري أن هناك الكثير من الأسباب التي ساهمت في تأخر الحسم العسكري، ومنها الإرادة الدولية والتي ترى أن الحل في اليمن يجب أن يكون "سياسي". وأضاف جباري في حوار مع وكالة "سبوتنيك" ((لو كان المجتمع الدولي يريد الحل العسكري كان الأمر انتهى منذ فترة طويلة وبسهولة كبيرة، حتى في الشرعية لا نريد حسم عسكري في اليمن نظرا لآثارها المدمرة، نريد أن يكون هناك سلام يضمن حقوق الجميع بما فيهم جماعة الحوثي)). وذكر أن جماعة الحوثي هي من تدفع نحو الحسم العسكري لأنها عبارة عن "عصابة مسلحة" استولت على قدرات الجيش اليمني، ولو كانت هناك حرب حادة منذ البداية كانت جماعة الحوثي انتهت بعد أيام من بداية الحرب ولم تستمر لسنوات. وأكد أن الحوثيين وبشكل واضح وصريح، أفشلوا أي أمل في مفاوضات قادمة، كان هناك تطلع بأن تكون مشاورات السويد بوابة من أجل فتح آفاق لمفاوضات تفضي إلى عملية سلام شاملة. كما أكد في الوقت نفسه إن أيه إجراءات تقلص الدعم المادي واللوجستي للحوثيين تساهم في حل الأزمة اليمينة وإنهاء الحرب. وأضاف جباري، أن الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني يمثلان "الدعم الرئيسي لحركة الحوثي في الكثير من المجالات مثل الدعم اللوجستي والمخابراتي والتدريب والتأهيل وحتى الدعم الاقتصادي". وأشار جباري إلى أن أي قرار يحد من تصرفات تلك الجماعات المسلحة سيكون له تأثير إيجابي على المصلحة الوطنية والوضع العسكري في اليمن.