وأخيراً .. الحوثيون يرضخون ويوافقون على الانسحاب من 3 موانئ

افضت الجولة الرابعة من اجتماعات لجنة إعادة الانتشار في محافظة الحديدة اليمنية، اليوم الأحد، إلى توافق بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية على المرحلة الأولى من إعادة الانتشار. وتتضمن المرحلة الأولى انسحاب المليشيا الانقلابية من موانئ، الحديدة والصليف ورأس عيسى وخطوط التماس وفتح الممرات الإنسانية، فيما تنص المرحلة الثانية من خطة إعادة الانتشار على الانسحاب من مدينة الحديدة إلى أطرافها. وكانت اللجنة قد انهت اليوم اجتماعات الجولة الرابعة التي استمرت لمدة يومين، برئاسة كبير المراقبين الدوليين، الجنرال الدنماركي، مايكل لوليسجارد. وقال بيان صادر عن الوفد الحكومي اليمني، إن النقاشات المكثفة خرجت بتوافق حول المرحلة الأولى لإعادة الانتشار في مدينة وميناء الحديدة والخطوط العريضة للمرحلة الثانية ، مضيفا أنه ستتم دراسة آلية المراقبة والتنفيذ في الفترة القادمة . ويتزامن التقدم المعلن، مع زيارة هي الثانية خلال أسبوع المبعوث الأممي مارتن جريفيث إلى صنعاء للقاء قيادات مليشيا الحوثي. ومن المقرر أن يقدم المبعوث الأممي، غدا الإثنين، إحاطة حول اتفاق ستوكهولم في مجلس الأمن الدولي. ووقفت مليشيا الحوثي الانقلابية حجر عثرة أمام أي تقدم في اتفاق ستوكهولم بعد دخوله الأسبوع السابع، وذلك جراء تعنتها ورفض الانسحاب من موانئ الحديدة الثلاثة وكذلك فتح الممرات الإنسانية المغلقة.