لواء عسكري بكامل منتسبيه في صنعاء يفاجئ الشرعية ويصدر بيانا عاجلا

أصدر أحد الألوية العسكرية التابعة للشرعية اليمنية والمرابط في مناطق القتال الشمالية الشرقية التابعة لمحافظة صنعاء ضد ميلشيا الحوثي الانقلابية، بيانا عاجلا بشأن بعض المطالب والحقوق. واستهل البيان بـ"إلى من يهمه الأمر ..نحن ضباط وصف ضباط وجنود اللواء 81 مشاه عبر أسطر هذه الرسالة التي تحمل مضموناً واضحاً فيما يتعلّق بالمطالب الحقوقية التي انطلقت بها أفواه أفراد اللواء جمعا في تمسك الجميع بمطالبهم الحقوقية". ويتضمن البيان عدد من المطالب" صرف الرواتب للعام 2018م كاملةً بـ استثناء شهر يناير 2018م، وصرف كافة المهمات العسكرية". ودعا البيان إلى " تشكيل لجنة لمعالجة مشاكل اللواء( شهداء- وجرحى-ومعاقين-وأسرى-ومزدوجين- مشكلة الخصم من رواتب الجنود والصف والضباط مقابل السلاح دون منحهم إخلاء عُهَد بذلك". كما طالب "بترقيم من لم يتم ترقيمهم من أفراد اللواء، ونقلنا من المنطقة العسكرية السابعة، بالإضافة إلى صرف مرتب شهر فبراير 2018م والذي لا زالت في حوزة المنطقة السابعة". وأكد ضباط ومنتسبي اللواء في البيان"تمسكنا بهذه المطالب الحقوقية سالفة الذكر كـ حق كفله لنا القانون والدستور واضعين نصب أعين الجميع بأن الحقوق لا تسقط بالتقادم، ومؤكدا أن كل ما طُرِح خارج هذه الرسالة ( الوثيقة) لا يمثلنا من قريب أو بعيد ويُعدّ تعدّياً صارخاً على حقنا الدستوري والقانوني ولسنا طرفاً في أي اتفاق يضع على طاولة الحلول مالم يكن في إطار المطالب المذكورة سابقاً". نص البيان: بسم الله الرحمن الرحيم إلى من يهمه الأمر نحن ضباط وصف ضباط وجنود اللواء 81 مشاه عبر أسطر هذه الرسالة التي تحمل مضموناً واضحاً فيما يتعلّق بالمطالب الحقوقية التي انطلقت بها أفواه أفراد اللواء جمعا في تمسك الجميع بمطالبهم الحقوقية المتمثلة على النحو التالي: 1) صرف الرواتب للعام 2018م كاملةً بـ استثناء شهر يناير 2018م. 2) صرف كافة المهمات العسكرية. 3) تشكيل لجنة لمعالجة مشاكل اللواء( شهداء- وجرحى-ومعاقين-وأسرى-ومزدوجين- مشكلة الخصم من رواتب الجنود والصف والضباط مقابل السلاح دون منحهم إخلاء عُهَد بذلك. 4) ترقيم من لم يتم ترقيمهم من أفراد اللواء. 5) نقلنا من المنطقة العسكرية السابعة. 6) صرف مرتب شهر فبراير 2018م والذي لا زالت في حوزة المنطقة السابعة. ونؤكد تمسكنا بهذه المطالب الحقوقية سالفة الذكر كـ حق كفله لنا القانون والدستور واضعين نصب أعين الجميع بأن الحقوق لا تسقط بالتقادم وأننا نؤكد أن كل ما طُرِح خارج هذه الرسالة ( الوثيقة) لا يمثلنا من قريب أو بعيد ويُعدّ تعدّياً صارخاً على حقنا الدستوري والقانوني ولسنا طرفاً في أي اتفاق يضع على طاولة الحلول مالم يكن في إطار المطالب المذكورة سابقاً . والله من وراء القصد عاش اليمن موحداً قوياً مُعافى. صادر عن ضباط وصف ضباط وجنود اللواء 81 مشاه بتاريخ 8/2/2018م