الصماد يخرج عن صمته ويكشف عن وضع ابناء ”صالح” المعتقلين لديهم ويوجه طلب بشأن العميد احمد علي

كشف القيادي الحوثي ورئيس مجلس الانقلاب غير المعترف به، صالح الصماد، عن وضع ابناء الرئيس الراحل علي عبدالله صالح المعتقلين لديهم، ووجه طلب للامم المتحدة بشان العميد احمد علي صالح.

جاء ذلك في نص كلمته التي نشرتها وكالة سبأ الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، اليوم الثلاثاء، وذلك خلال لقائه نائب المبعوث الاممي الى اليمن معين شريم، امس.

وقال الصماد " بالنسبة لأولاد الرئيس الأسبق: الأمم المتحدة مع احترامي لكم، ولاستشعاركم للمسؤولية، لكن إذا كانوا حريصين على أولاد الزعيم فليرفعوا عن أحمد علي العقوبات تحت البند السابع أولاً".

واضاف " أما منهم عندنا نحن رافعين عنهم وفاتحين لهم، ولديهم عندنا أرقى الفلل، والزيارات متوفرة إليهم باستمرار، وقيادة المؤتمر يزورونهم باستمرار، والحجز عليهم ليس إلا حجز تحفظي بعد الاضطرابات التي حصلت".

وتحدث القيادي الحوثي امام نائب المبعوث الاممي، بانه سيتم الإفراج عن أغلب المعتقلين على ذمة الأحداث بحضور إعلامي وحضور منظمات المجتمع المدني، وقيادة المؤتمر الشعبي العام، وقيادات السلطة المحلية على مستوى محافظة صنعاء، وعمران، والمحويت.

واضاف" ومن تبقى أيضاً سيتم إطلاقهم وأعتقد أن العدد ربما سيكون محدوداً لا يتجاوز أصابع اليد من القيادات التي شاركت سيكون للقيادة السياسية نظرها في التشاور مع الأخوة في قيادة المؤتمر الشعبي العام".

لكن الصماد لم يذكر الى متى سيستمر ما يسميه الحجز التحفظي على ابناء الرئيس الراحل، وما هي التهم الموجهة اليهم، خاصة مع تاكيدات ان ميليشيا الحوثي الايرانية الارهابية وفي مفاوضاتها مع قيادات المؤتمر بصنعاء رفضت بشكل قاطع الافراج عنهم واستثنتهم من اي افراج قادم.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص