تير شتيغن: انتقادات الإنجليز لن تؤثر على برافو

قلل الألماني مارك اندريه تير شتيغن، حارس مرمى نادي برشلونة الأسباني من أهمية الانتقادات، الموجهة ضد كلاوديو برافو زميله القديم والحارس الحالي لمانشستر سيتي الإنجليزي، بعد المباراة التي جمعت بين فريقيهما في بطولة دوري أبطال أوروبا. وقال تير شتيغن في تصريحات لمجلة "كيكر" الألمانية متحدثا عن الانتقادات، التي طالت برافو عقب الهزيمة، التي مني بها النادي الإنجليزي برباعية نظيفة على ملعب برشلونة، بالإضافة إلى الانتقادات، التي وجهت له شخصيا عقب سقوط النادي الكتالوني 3 - 4 أمام سيلتا فيغو في بداية مسابقة الدوري الأسباني: "هذه هي حياة حارس المرمى بكل بساطة في بعض الأحيان، ولكن في حالة كلاوديو برافو أعتقد أن الأمر لم يزعجه كثيرا". وبعد مباراة مانشستر سيتي أمام برشلونة في دوري الأبطال، أشادت وسائل الإعلام الإنجليزية بمستوى الحارس الألماني وعقدت مقارنة بينه وبين برافو في هذا الشأن، بيد أن تير شتيغن رفض الدخول في جدال حول أفضلية طريقة لعب عن أخرى، وقال: "لا أقرأ كثيرا والصحافة الرياضية على وجه الخصوص ولكنني لا أقوم بهذا بشكل عام". وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا كانا الخطأين، اللذين ارتكابهما في مباراة برشلونة أمام سيلتا فيغو وتسببا في استقبال شباكه لهدفين، دفعاه إلى لإرسال كرات طولية للأمام بشكل أكبر، أجاب الحارس الألماني مؤكدا أن هذا الأمر يعتمد على طبيعة كل مباراة. وأضاف قائلا: "الأمر يعتمد دائما على شكل المباراة، الموقف يتغير دائما، ولكن هناك شيء واحد مؤكد وهو أنه يجب التعلم من الأخطاء، على أي حال يجب أن تحاول، الأمر يتعلق دائما بالنظر إلى الأمام". وأشار تير شتيغن إلى أن كل شيء يسير معه على ما يرام هذا الموسم، رغم أخطائه في مباراة سيلتا فيغو، وتابع قائلا: "نعم، كل شيء يسير معي على ما يرام". وفيما يتعلق بمباراة فالنسيا، التي فاز بها برشلونة بنتيجة 3 - 2 بفضل الهدف، الذي سجله اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي في الوقت بدل الضائع، اعترف تير شتيغن بأن فالنسيا فاجأه، بيد أنه رفض الدخول في نقاش حول الدور، الذي لعبه حكم المباراة، عندما احتسب ركلة جزاء بعد انتهاء الوقت. واستطرد تير شتيغن، قائلا: "لا يجب التحدث عن الحكام، ولكن يجب التركيز في الأداء الفردي لكل لاعب، الحكم يقوم بعمله، بعض القرارات تكون واضحة والبعض الآخر يكون من الصعب اتخاذها".