حصريا.. تقرير يؤكد امتلاك روسيا لمعلومات لابتزاز ترامب والكرملين ينفي!

نفى الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، وجود معلومات لدى الكريملين يمكنه استخدامها لابتزاز ترامب أو تشويه صورته مضيفا، إن المعلومات حول هذه القضية “لا تنسجم مع الحقيقة وهي بالكامل من نسج الخيال”، وفقا لـ”CNN”.

وكانت قد نُشرت مؤخراً معلومات أمنية مقدمة للرئيس المنتهية ولايته، باراك أوباما، والرئيس المنتخب ترامب، تتضمن ادعاءات تزعم امتلاك ناشطين من روسيا لمعلومات مالية شخصية عن ترامب تسمح بابتزازه.

ووردت المعلومات في بيان ملخص من صفحتين يهدف إلى بيان موقف أجهزة الأمن من ادعاءات التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية الرئاسية.

أما مصدر تلك المعلومات التي تمتلكها الأجهزة الأمريكية فهو عميل استخباراتي بريطاني سبق له العمل مع مسؤولين أمريكيين ويمكن اعتباره “مصدرا موثوقا” وقد جاء إعلان تلك المعلومات الأمنية في اجتماع بحضور القادة الأربعة الكبار في عالم المخابرات الأمريكية، وهم مدير جهاز الأمن القومي، جيمس كليبر، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، جيمس كومي، ومدير المخابرات المركزية الأمريكية CIA، جون برينان، ومدير NSA، الأميرال مايك روجرز.

وبحسب المصدر، فإن سبب حرص القيادات الأمنية الأمريكية على المشاركة في الاجتماع ينبع من واقع رغبتهم في إعلام ترامب بالشائعات التي تتردد وسط أروقة المخابرات العالمية، والتي تشير إلى أن روسيا اخترقت معلومات مضرة بالحزبين، الجمهوري والديمقراطي، ولكنها اختارت الاكتفاء بنشر ما يتعلق بالديمقراطيين.

وتفيد المعلومات التي حملتها الوثيقة أيضا أن التواصل لم ينقطع بين حملة ترامب من جهة وبين وسطاء من الحكومة الروسية من جهة أخرى.