استئصال رحم مصاب بورم يزن 28 كجم لامرأة سعودية...تفاصيل

 

 

 

تمكن فريق طبي من مدينة الملك فهد الطبية، من استئصال رحم مصاب بورم ضخم يزن 28 كجم، يملأ تجويف البطن والحوض لمريضة سعودية في العقد الخامس من عمرها.

 

وقال الدكتور عبدالعزيز العبيد استشاري جراحة الأورام النسائية، إن المريضة كانت تعاني من انتفاخ شديد في منطقة البطن والحوض نتيجة احتوائه على الورم، إضافة إلى معاناتها من هذه الآلام وتخوفها من مراجعة التدخل الطبي، مشيراً لخضوعها للفحوصات اللازمة ونتائح تحليل الأنسجة والتي بينت وجود تليف حميد في الرحم.

 

وأضاف العبيد أن الفريق الطبي والمكون من جراحي الأورام والأورام النسائية قرر بعد استعراض كافة التقارير الطبية ونقاشها، ضرورة استئصال الرحم كاملًا مع الورم، حيث يعد خيارًا أفضل لصحة المريضة. وقد تمت العملية بفضل من الله من دون مضاعفات وخرجت المريضة من المستشفى وهي في حالة طبية ممتازة.

 

وبين العبيد أن الأورام الليفية الحميدة في الرحم عادة لا تصل إلى هذا الحجم الضخم، مؤكدًا على ضرورة التشخيص المبكر والذي يمكن معه ـ بإذن الله ـ علاج هذه الأورام بطريقة طبية أو جراحية بعيدًا عن استئصال الرحم.

ودعا استشاري الأورام النسائية إلى ضرورة الكشف المبكر عند ظهور أعراض انتفاخ البطن أو آلام شديدة في الحوض وتشخيص الحالة الصحية عند الطبيب المختص، كون هذا الأمر يساعد على فرصة العلاج المبكر.