كيف تهيمن هذه الشركات على مبيعات الأسلحة في العالم. ؟؟

 

ذكر معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام “سيبري” أن شركات الدفاع في الولايات المتحدة وغرب أوروبا هيمنت على مبيعات الأسلحة العالمية في عام 2015، لكن مبيعات الشركات الروسية والكورية الجنوبية ارتفعت أيضا.

 

وأشار المعهد إلى أن مبيعات المعدات والخدمات العسكرية من قبل أكبر 100 مجموعة لتصنيع السلاح في العالم بلغت 370.7 مليار دولار، بانخفاض طفيف قدره 0.6 في المئة مقارنة بعام 2014.

 

ومن بين أكبر 100 شركة دفاع مدرجة في القائمة، هناك 39 شركة في الولايات المتحدة، بلغ نصيبها أكثر من نصف مبيعات الأسلحة العالمية في عام 2015، وهو العام الأخير الذي أصدر المعهد نتائج كاملة عنه.

 

يذكر أن معهد سيبري تأسس عام 1966 بواسطة البرلمان السويدي. ويتابع المعهد الإنفاق العسكري والصراعات في العالم