إمرأة تقاضي زوجها لاستغلاله بياناتها

 

 

رفعت مواطنةٌ، دعوى ضد زوجها متهمةً إياه بالتزوير باستخدامه اسمها وبياناتها لإدخال زوجته الثانية الأجنبية التي تزوجها سراً لمستشفى الولادة، حيث تنظر المحكمة الجزائية الشهر المقبل القضية. ووفقاً للمصادر، فإن المواطنة علمت بأن زوجها استخدم اسمها لإدخال زوجته الثانية للمستشفى، بعد أن صارح الزوج زوجته الأولى بجميع تفاصيل زواجه من الأخرى سراً قبل ثلاث سنوات.

 

وأكدت أن الزوج أقرَّ بإدخاله الزوجة الثانية للمستشفى ببيانات زوجته المواطنة المدوَّنة في كرت العائلة. مبيِّنةً أن المواطنة طالبت في دعواها بمعاقبته بجريمة التزوير. وإلغاء زواجه من الأخرى لكونه تم بطريقةٍ غير نظامية ودون موافقة الجهات المختصة. وقالت المصادر، إن الجهات المختصة أحالت الزوج للدائرة التعزيرية بالمحكمة الجزائية بتهمة التزوير. كما ستتم إحالته للمحكمة العامة لمخالفته الأنظمة والزواج من أجنبية دون الحصول على موافقة الجهات المختصة، مضيفةً بأنه في حال ثبوت جريمة التزوير فإنه ستتم معاقبة الزوج بالغرامة والسجن من سنة إلى 7 سنوات. إلى جانب معاقبة الزوجة الأجنبية لاشتراكها مع الزوج في تلك المخالفات.