الأسطورة مارادونا يحتفل بعيد ميلاده في أبوظبي

مولود في ضواحي بوينوس ايريس، وركل الكرة حول العالم، مرورا بأشهر ملاعب العالم، والآن في عيده السادس والخمسين فإن دييغو قرر الاحتفال بمقهى يحمل اسم أفضل لاعب رقم 10 في تاريخ الأرجنتين. دييغو بدأ متألقا في ذلك اليوم وقال: "أنا سعيد بأن تشهد أبوظبي الاحتفال بعيد ميلادي في مقهى يحمل اسمي، وأدعو جميع محبي الكرة إلى الحضور هنا وأخذ فنجان قهوة من ماركة مارادونا". إلى جانب دييغو لاعب رافقه في مونديالي 1986 و1990 وكان دوره محوريا في رفع الارجنتين لكاس العالم في مكسيكو سيتي، وهو خورخي بورتشاغا الذي سجل هدف الفوز على ألمانيا الغربية في نهائي تلك النسخة والتي حسمها التانغو 3-2 لمصلحته، والآن يقول بورتشاغا إنه "سعيد جداً لتواجدي هنا للمشاركة بجوار مارادونا، ونحن سبق أن لعبنا سويا وفزنا بكأس العالم، والآن نلقتي بعد فترة طويلة من الغياب". تصويبات دييغو هذه المرة اقتصرت على التصريحات الإعلامية، وهو الذي فقد أبرز الخصوم –باستقالة رئيس فيفا السابق بلاتر ووفاة رئيس الاتحاد الأرجنتيني السابق غروندونا – لكنه بدا هادئا دون أي انتقاد لمسؤولي فيفا خاصة الرئيس السويسري انفانتينو. ديغو رسم بقدميه وأيضا يده لوحات كروية ورفع كأس العالم وتذوق طعم الانكسار والهزيمة في الميدان وبعيدا عنه، إلا أنه يبقى رمزا كرويا لا غنى عنه عند الحديث عن الأفضل في اللعبة.