سامسونغ تخفض قدرة بطارية "غالاكسي نوت 7"

أعلنت شركة سامسونغ عن تثبيت برنامج بطارية جديد على جميع موديلات غالاكسي نوت 7، التي لا تزال مشغلة.  وتهدف هذه الخطوة إلى تقليل المخاطر الأمنية بالنسبة للعملاء، ودفعهم إلى إرجاع الأجهزة، التي قد تنفجر بسبب وجود خطأ في الإنتاج قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة البطارية بشكل مفرط، مما قد يتسبب في حدوث اشتعال. ولذلك فإن الشركة الكورية الجنوبية قامت باستدعاء جهاز غالاكسي نوت 7 من الأسواق العالمية وقامت بالتوقف عن إنتاجه. ومن خلال التحديث الجديد، الذي سيتم تثبيته عن بُعد في يوم 31 أكتوبر (تشرين الثاني) الجاري، فإنه سيتم خفض سعة البطارية بجهاز غالاكسي نوت 7 إلى 60% تقريباً. وبالإضافة إلى ذلك، ستقوم شركة سامسونغ بإرسال "العديد من الرسائل المباشرة" إلى أجهزة غالاكسي نوت 7 المشغلة، كي تحث العملاء على استبدال أجهزتهم. ويمكن للمستخدم استبدال جهاز غالاكسي نوت 7 لدى الوكلاء مع استلام ثمن الشراء أو الحصول على هاتف غالاكسي 7 إس" أو "إس 7 إيدج" مع استلام فرق السعر، كما يمكن إجراء عملية الاستبدال عبر الوكلاء أو بوابة الإنترنت، التي تم إنشاؤها خصيصاً لذلك. وتنصح شركة سامسونغ بالتوقف عن استعمال جهاز غالاكسي نوت 7، حيث يتعين على المستخدم إيقاف هذه الأجهزة بعد إجراء نسخ احتياطي للبيانات المخزنة عليها. وبعض النظر عن المخاطر الأمنية بسبب عيوب صناعة البطارية، فإنه من الأفضل التخلي عن استعمال جهاز غالاكسي نوت 7، نظراً لأن الشركة الكورية الجنوبية أعلنت أنها لن تقوم بطرح تحديثات أمان أو وظائف جديدة لهذا الجهاز.